المتابعون

الثلاثاء، 19 فبراير، 2013

معرض "مفروش" لبيع وتبادل الكتاب

  تقرير : عبدالعزيز كمبال - مدونة كمبالي كورنر
 
قبل أيام أقيمت في مقهى أتينيه بوسط الخرطوم فعاليات معرض "مفروش" لبيع وتبادل الكتاب المستعمل التي تقام عادةً في الساحة الممتدة أمام المقهى العتيق. المعرض تقوم به جماعة عمل الثقافية، يوم 5 الفائت أقيمت نسخته الخامسة: "مفروش 5".
يأتي الكثيرون إلى "مفروش" تستدرجهم رائحة الورق، ويستهويهم لون الحبر، يأتون بحثاً عن ما يشتهون من اصناف الكتب بأسعار مناسبة، بعضهم يأتي بحثاً عن العناوين الممنوعة بأمر السلطات المتوجسة بطبيعتها، والبعض الآخر لا يهتمون بأمر الكتب كثيراً، لكنهم يحضرون كيداً في تلك السلطات. 
يمكنك أن تلحظ أنهم جميعاً من الشباب من الجنسين، يشمل ذلك الأستاذ صلاح الأمين (صاحب نظرية فيس تو فيس) ورفاقه ممن دب الشيب في رؤوسهم. هذه هي المرّة الثانية التي أحضر فيها "مفروش"، وفي الواقع، ورغم أنني اتفهم تشديدات +Mamoun Eltlib (أحد مؤسسي جماعة عمل) التي لا يمل تكرارها: "جيبو معاكم كتب يا جماعه"، لكنني أرى قيمة "مفروش" أساساً في مساحة التسكّع التي يوفرها.
آتي لـ "مفروش" للقاء أصدقاء تصعب ملاقاتهم إلا في ظروف إستثنائية، ندردش سوياً ونتكلّم عن أشياء كثيرة تتمحور غالباً حول الوضع السياسي الراهن وتنتهي - كالعادة - بتعليقات ذكورية فاحشة حول بنات لا نعرفهن، نتناول كميات كبيرة من الشاي كما لا نفعل في أي مكان آخر، وهو أيضاً فرصتي لأتخلّي عن محاولاتي للتظاهر بالإقلاع عن السجائر، وللرقص على أنغام موسيقى حيّة متأججة. كل هذه تفاصيل تجعلني أشعر بالبهجة (رغم كل شئ آخر).
إذا سألك احدهم في ناصية إحدى شوارع الخرطوم: أين يمكنك أن تجد فعاليةً تحتمل الخلطة الساحرة: "أصدقاء، كتب، شاي، سجاير، موسيقى حيّة وبنات جميلات"؟ فالإجابة قطعاً هي: "مفروش".

هناك تعليق واحد:

  1. فكرة لها ثقلها و مكانتها و الاهم انو نقدر نشجع الجيل الصائد على القراءة
    http://dr-fahmi.blogspot.in/

    ردحذف