المتابعون

الخميس، 6 سبتمبر، 2012

انعقاد مؤتمر وزراء الاتصالات الافارقة بالخرطوم

وجد وزراء الاتصالات الأفارقة أنفسهم أمام دعوة سودانية -هي الأولى من نوعها- لوضع حد لما وصفوه بفوضى الأقمار الاصطناعية الغربية في القارة السمراء.ولم يدع السودان فرصة انعقاد مؤتمر وزراء الاتصالات بالدول الأفريقية بالعاصمة الخرطوم حتى طالب بوضع تشريعات جديدة تحافظ على حقوق دول القارة بعبور الأقمار الاصطناعية أو استغلال أجوائها.

وبدا أن حماسا كبيرا اعترى المسؤولين الأفارقة وهم يستقبلون دعوة الرئيس السوداني عمر البشير في كلمته أمامهم بضرورة حماية الفضاء الأفريقي وخلق برامج عمل تدعم الاتصالات في القارة وتوظفها لصالح تقدم ورفاهية شعوبها.

وكان الرئيس البشير دعا في بداية أعمال المؤتمر الوزاري الأربعاء إلى إنشاء وكالة أفريقية لأبحاث الفضاء، بجانب النظر في كيفية حماية فضاء الدول الأفريقية من مرور الأقمار الاصطناعية دون إذن منها.

وطالب بتنفيذ المشروع الأفريقي الكبير المعروف بـ"وكالة الفضاء الأفريقية"، داعيا إلى التنسيق بين الدول الأفريقية حول أمن المعلومات والمصادقة الإلكترونية والتوسع في مجال تجارتها.
 
المصدر موقع الجزيرة http://www.aljazeera.net/news/pages/4ec774a3-bf47-4022-9668-d234bc8ed1ad
 
 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق