المتابعون

الاثنين، 13 أغسطس، 2012

السلطات الامنية تعيد اعتقال رضوان دواؤد بعد اطلاق سراحه

تمت تبرئة رضوان داؤود و احمد الكوراني بعد ان تم اتهامهما بتهمة الارهاب و الانتماء لمنظمة ارهابية زروراٌ و بهتاناٌ و قد تم تبرأتهما من التهم و الاكتفاء بالمدة التي قضاها رضوان في الحبس واطلاق سراحه بغرامة 500 جنيه ...تم جمعهما من الحضور في دقائق.

و لكن للاسف بعد أن أخلى القضاء سبيله قام جهاز الأمن يأعتقال رضوان وأقتاده بعربة لمباني جهاز الأمن، وذلك قبل الإنتهاء من اجراءات إخلاء سبيله.
 
 هنا ننشر جزء من بيان حزب المؤتمر السوداني حول ذلك:
ان هذه الخطوة التي تمت من قبل الاجهزة الامنية توضح مدي الربكة وحالة الخوف التي يعيشها النظام في انتهاك واضح وصريح لتكسير القانون ، نحن اذ ندينها .. ولم نكتف بذلك ونقف مكتوفي الايدي واللسان بل سنعمل علي تصعيد القضية كما قمنا بذلك في مراحلها الاولي ونخاطب كل الاجهزة والمؤسسات والمنظمات الحقوقية والعدلية الدولية واطلاعها علي قضية السيد رضوان داوؤد ، كما انه وبناءا علي موقفنا السابق الداعي لاسقاط النظام عبر ثورة شعبية عارمة تقتلعه من جزوره وتقيم نظام حر مدني ديمقراطي يعمل علي وقف اراقة الدماء وتخفيف اعباء المعيشة عبر حزمة من الاجراءات والاصلاحات الاقتصادية بدءا بمحاصرة المفسدين وارجاع اموال الشعب المنهوبة من قبل قيادات النظام ثم القيام باصلاح اجتماعي وتعليمي وصحي وخلق علاقات دولية محترمة وهذا ما لم يحدث في ظل نظام المؤتمر الوطني وهذا ما كان يدعو له السيد رضوان داوؤد.

حزب المؤتمر السوداني
13اغسطس2012
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق