المتابعون

السبت، 21 يوليو، 2012

وضع مأساوي للصحف السودانية

شبكة مدونون|| الخرطوم|| اخبار:

نعى رؤساء تحرير صحف،الاوضاع الصحفية في البلاد،محذرين من توقف الصحف عن الصدور عقب عطلة رمضان،بسبب ارتفاع أسعار الورق ومدخلات الطباعة والتشغيل والرسوم الباهظة والضرائب على صناعتها، بيد ان وزير الاعلام الجديد الدكتور احمد بلال عثمان ،تعهد بالا يكون توقف الصحف في عهده ،معتبراً ذلك وصمة عار،وتعهد بمعالجة كافة المشاكل القانونية والامنية والاقتصادية التي تلى جانب الحكومة،وطالب بالمقابل مجالس ادارات الصحف ورؤساء التحرير بأن يقوموا بدورهم فيما يليهم.

وأقر وزير الاعلام الجديد في لقاء تفاكري مع رؤساء تحرير الصحف اليومية، وقيادات اعلامية أمس،بأن صناعة الصحافة في السودان تعاني من مشاكل حقيقية وكبيرة،واعتبر الطرفين الحكومة وادارات الصحف شريكين في الازمة، وفي تجاوزها موضحا ان المشاكل التي تواجه الصحافة ليست أستثناء عن الازمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد ، واعتبر القيود المفروضة على الصحف خللاً في التنظيم «ويجب ان يعالج»،محذرا من ان غياب الصحف لاي سبب من الاسباب يعني فتح المجال امام الاعلام الخارجي والفضائيات «وترك السودان نهباً للاستلاب الخارجي»،ورأى ان الضرر من الفراغ سيكون كبيراً ،مؤكداً ان وزارته من هذا المنطلق ستحرص على وجود الصحافة في الساحة

 

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق