المتابعون

الأربعاء، 11 يوليو، 2012

رسالة الي المدونيين السودانين

تحية طيبة

لقد شكلنا ورسمنا علي مدي السنوات الماضية صورة معبرة للسودان و لمجتمعه في وسط الاعلام الجديد و علي مواقع التواصل الاجتماعي و ساهمنا بجدارة في ريادة الاعلام الجديد في السودان.

ان كنت تعلمون او لا تعملون فاننا الان- هذه الايام- في الواجهة..في ظل صحافة مقيدة واعلام غير حر اصبحنا العين و الرقيب و الممثل لمجتمعنا و لبلادنا وفي ظل التطورات في الاوضاع المحلية من تظاهرات و اعتقالات و احداث متلاحقة فاننا الان نجد انفسنا امام تحدي كبير و مسئولية عظيمة في القيام بواجباتنا امام مؤسسات الاعلام حول العالم .

نجحت العديد من الحكومات الديكتاتورية في مصادرة الرأي الاخر و التعتيم علي الاحداث التي ليست في هواها كما حال حكومتنا فأصبحنا نري معظم الصحف المقرؤة خالية من تغطية احداث بحجم التظاهرات التي عمت الخرطوم في الاسبوع الماضي و ان وجدنا بعض البرامج التلفزيونية التي تهتم بالاحداث الا انها تتجاهل تماماٌ الرأي الاخر.

لقد تابعنا و شهدنا الدور الكبير للمدونيين و مستخدمي المواقع الاجتماعية في ثورتي تونس و مصر و المجهودات التي بذلت لرصد و متابعة الاخبار بصورة دقيقة و قد كان لهم القدح المعلي في  نجاح الثورات  عبر مد القنوات الاخبارية و وكالات الانباء حول العالم بحقيفة الاحداث و تجاوزات الانظمة .

انني اناشد كل المدونيين السودانيين حول العالم للاطلاع بدورهم البناء في نشر الوعي و التوثيق و الرصد حفاظاٌ علي حقوق الشعب السوداني و تمكيناٌ لتحقيق تطلعاته و الدعوة كذلك لكل الناشطين علي تويتر و الفيس بوك العمل علي تحري المصداقية و الشفافية في رصد التظاهرات و عمليات الاعتقال بصورة مهنية تدعم مصداقية قضيتنا وقوة مطالبنا.
القومة ليك يا وطن
وائل مبارك خضر
مدير شبكة مدونون سودانيون بلا حدود

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق