المتابعون

الأحد، 3 يوليو، 2011

ملتقي الاعلاميين السودانيين- مسيرة انجاز

ملامج لانشطة و فعاليات ملتقي الاعلاميين السودانيين








يقول أحمد عبدالقادر مؤسس المجموعة  :( كانت الكلمة ومازالت - حتى الآن - من أهم الوسائل التي تسهم في تقدم الأمم والحفاظ على استقرارها ، وهذا الاستقرار ينعكس بلا شك على جميع نواحي الحياة . الكلمة مهما كانت - مقروءة أو مسموعة - لها أثرها بالتأكيد في عكس الصورة المشرقة والحقيقية للمجتمع ، فالحروب تشتعل بكلمة ، والسلام أيضاً يعم بكلمة .فإذا بحثت عن الفئة التي تستخدم (الكلمة) بشكل موجّه ومؤثر في نفس الوقت فستجد أنها فئة الإعلاميين .

الإعلام في السودان أصبح يتطور شيئاً فشيئاً ، وأصبح يعي تماماً الدور المناط به فعله ، لأنه أدرك تماماً أن العراقيل التي كانت تواجهه في الماضي كانت بسبب الصور المشينة التي يعكسها الإعلام الغربي عن السودان ، والتي جعلته يعيش في عتمةٍ وضح النهار.
أما الآن فقد انقشع الغمام ، وأدرك جيل الإعلام الجديد حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه ، والتي جعلته يفكر بجد في أن ينشىء كياناً يضم كل الإعلاميين تحت كيان واحد .)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق